تعرف ايه عن المنطق ؟؟؟

on Tuesday, February 7, 2012


برلمان الثورة المصرية ..
بالمنطق ..
توقعنا جميعاً من هذا البرلمان أن يكون معبراً عن آمال وتطلعات وطموحات هذا الشعب ..
العجيب في الأمر أن أغلبية أفراده إما سجنوا أو ظلموا أو أبعدوا قصراً ...
وبالمنطق ..
من ذاق الظلم لا يظلم ...
كان كم التحديات لهذا البرلمان كتيرة ..وكان في يده أيضاَ الكثير إن صلحت النوايا وخلصت لله عز وجل
مرة أخري لا أبالي بفصيل الإخوان أو غيره .. ولا أنتم لأحد .. ولو أن أغلبية هذا المجلس من بلاد تركب الأفيال لما أهتممت  أيضاً .
تهمني هذه البلاد وأحلم  كما يحلم ملايين غيري ببلاد أحبها وأفخر بها ...
والحقيقة لا نملك جميعاً ترف الوقت  للانتظار ثلاثون أو خمسون أو ستون عاماً أخري
لا وقت لدينا لمحدثي السلطة كي يعتادوها ...
لا وقت لدينا لمزيد من الالاعيب .. والكر والفر والتنبؤ بالخطوات القادمة ..
لا وقت لدينا لأن العمر أقصر من أن نضيعه حزناً وكمداً
أقصر من أن نضيعه بين المشرحة وسلالم النقابة وميدان التحرير وشوارع وسط البلد
عام كامل قتل به زهرة شباب هذا الوطن غدراً وغيلة ..
وخسر غيرهم نور أعينهم عمداً وترصداً ..
عام كامل توالت به المذابح واحدة تلو الأخري .. مخلفة وراءها فيضاَ من الشهداء ..
عام كامل لم نقتص به لباعوضة .. ولم يهدأ قلب أم أو أب أو زوجة أو ابن أو ابنة ..
عام كامل سالت الدماء فيه أنهاراً مضاعفة ... ولم تجد أحداَ يحقنها ...
عام كامل تلقينا به صدمة تلو الأخري من الإخوان – رفقاء الثورة وحراس الميدان - 


وعانينا به لاثبات ان الثوار ليسوا بلطجية .. وان الاعتصامات غير مؤثرة في الأقتصاد  .. وأن الداخلية فاسدة أو أشد قيلاً ..
وأن النظام لم يسقط ... بل يتعافي ..
عام كامل قضيناه في متاهة سياسية ودستورية واختلافات وانشقاقات مصطنعة ..
حتي فاض السد ...
واستمر سيل الشهداء في الزيادة يوماً بعد آخر .. ومذبحة بعد أخري .
حتي صار الموت ضيفاً نضيق به ولا نكترث له ..
==
الجلسة الأولي
ينعقد مجلس الشعب وآمال وقلوب وأعين المصريين معلقة به ..
ها أنتم نواباً عن الشعب ..
ها أنتم السبيل الشرعي الوحيد بعد عام كامل لعقنا به المر والعلقم  ..
ها هي الأمانة بين أيديكم ..
اثبتوا للعالم أجمع إنه مخطئ ..
أثبتوا لعمر سليمان اننا جوعي ديمقراطية ونتوق لتطبيقها ..
اثبتوا للمخلوع أن الوطن خسركم كثيراً جداً في السابق ...
=
الفاتحة للشهداء .. القسم .. بدأت مهازل هذا المجلس بالخروج علي القسم (الغير قانوني اصلاً لانه ينص علي احترام دستور غير موجود )
أحدهم يضيف : الا فيما يخالف شرع الله .. وآخرون يقسمون للثورة وللشهداء .. وبدأت المزايدات ..
ولقطات مصورة لنواب نائمون .. وآخرون يتمازحون وآخرون يلهون بالهواتف الجوالة ... !!!
انسحاب فرادي وجماعات لاداء الصلاة !!
ويطرق ذهني رفع رئيس البرلمان التونسي الجلسة للصلاة .. تصرف بسيط  وتلقائي و لم يتحول لعرض مسرحي جماعي
برلمان الثورة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بدأت الغصة تتجمع في حلقي ..
=
الجلسة الثانية للبرلمان كان ابرز ما فيها دموع النواب علي كلمات النائب أكرم الشاعر والد مصعب بطل من ابطال 28 يناير الذين لم يعد في أجسادهم مكان لطلق جديد أو خرطوش او مطاطي ..
له عام خارج البلاد في سلسلة عمليات متتالية لانقاذ حياته ..
كلمات حملت إلينا نبض قلوب أسر الشهداء .. والمصابين .. واستبشرنا خيراً ..
ذات النائب أمس يهاجم الثوار .. ويشيد بحكمة الداخلية وضبط النفس .. وحتمية الضرب بيد من حديد علي ايدي المخربين !!!!!!
=


الجلسة الثالثة للبرلمان المصري – صبيحة مذبحة إستاد بورسعيد  - وبعد مقتل وإستشهاد 78 شاب مع سبق الإصرار والترصد .. وبتواطئ وترتيب أمني بحت ..
باتت مصر كلها ليلة من أحزن ما يمكن ..
عشرات الآلاف هرعوا لاستقبال الجثامين والمصابين في محطة مصر ..
وهتف الجميع بسقوط حكم العسكر .. وطلب القصاص ...
ما يقارب من 80 أسرة قضت ليلتها تنتحب صغارها ..
وآلاف الشباب يبكون أصدقائهم الذين قضوا بين أيديهم ...
كان الغضب بركان يحتشد في الصدور ..
وانتظر الجميع الجلسة الطارئة لبرلمان الثورة في اليوم التالي ..
لم نكن نأمل .. أو نتمني ..
كنا نري أي إجراء لن يكفي غضب الصدور .. وحزن القلوب ..
مشهد التوابيت المتراصة كان كفيل بإطاحة صواب أي مخلوق ..
وأسترجع عبارة لنائب إخواني يقول في ثقة وتقدير شديد : سيري الشعب المصري ما يثلج صدره من نوابه ..
مصابه هو مصابنا ..
وبدأت الجلسة ... ساعة تلو أخري .. وعشرات النواب يمسكون بكتاب ما عرفنا فيما بعد  انه لائحة المجلس ..
لائحة ؟؟؟؟
هجوم علي وزير الداخلية والحكومة والمجلس العسكري .. لكن رغم سخونة الكلمات .. كان الجو العام يشي بأداء مسرحي
هذا شئ تستشعره .. لا يوصف بكلمات ..
في أعماقي أدركت أن الجلسة لن تسفر عن شيء .. هؤلاء تجمعوا  لعرض مسرحي يتصنعون فيه الغضب بلا خطورة حقيقية ..
وكانت نتائج الجلسة بلجنة تقصي حقائق وإحالة قوانين أكل وشرب وبال عليها الدهر للجنة التشريع كي تتيح للمجلس محاسبة وزير الداخلية !!!!
هذا كابوس بالتاكيد ...
الجلسة انتهت لقرارها ولم تزل الجثامين لم تدفن لكثرتها ..
كان كابوساً ..
لقد فشلت الوزارة علي مدي 5 ايام سابقة لهذا اليوم واثبتت مع كم حوادث السطو المسلح  أي عجز وقلة حيلة لديها ..
اثبتت حكومة الجنزوري كاملة فشلها في التعاطي اقتصادياً وأمنياً واجتماعياً ..
واثبت المجلس العسكري تصيده لخصومه بأساليب رخيصة قاتلة ..
=
خذل مجلس الشعب شعبه ..
رغم تأكيد المجلس علي كون لجنة التقصي ستقدم نتائجها في ظرف أسبوع .. لكن المشهد التمثيلي كان أقوي من أية تأكيدات
كل هذا الهراء لن يسفر عن شيء ..
اليوم .. بعد مرور أسبوع .. وبعد جلسة بلا رأس أو ذيل اشتبك بها رئيس المجلس مع احد نوابه لكونه رفع الاذان في القاعة ..
انتهوا لمسئولية وزارة الداخلية عن القتلي !!!!!!
وحتمية تطهيرها وهيكلتها !!!! اين الخطة ؟؟ اين القتلة ؟؟ اين المخططين ؟؟
اين آلية العمل ؟؟
=



ما يقرب من 50 فقدوا أعينهم في أحداث وزارة الداخلية ..
لم يزل الضباط يتعمدون تصفية الأعين ..
لكنهم أخذوا حذرهم فصاروا يخفوا وجوههم بلثام ..
وكأنهم لو قدموا للتحقيق سيسجنون أو ماشابه ..
50 يوماً علي احالة قناص العيون للنيابة بلا احالة للمحاكمة او نشر نتائج التحقيقات ...
كم الضغط الذي صار يمارس علي الناس أكبر من أن يحتمل ..
سواء من المجلس العسكري او الشعبي ..
البركان يحتشد .. والصخر المنصهر يزداد التهاباً ..
انا صرت انتظر لحظة الانفجار ..
التي لن تبق ولن تذر ...
=
أتذكر – ولا أدر لماذا – ذلك المشهد الشهير من مدرسة المشاغبين ..
ماهو المنطق ..؟؟!!
المنطق أن هؤلاء كما قلنا آنفاً .. سجنوا وعذبوا وقتلوا .. فلم لا يتحمسون لتطهير المؤسسات التي مارست بهم اشد أنواع التنكيل ؟؟
ما هو المنطق ؟؟؟
المنطق ان بلادنا في حالة حداد علي شباب ذهب يشجع فعاد في توابيت ..
فبأي منطق يمازح رئيس البرلمان نوابه بإهدائهم ( هولز ) .. وبأي صدر يتسع للمزاح يداعب هذا وذاك ؟؟

ما هو المنطق ؟؟؟
المنطق ان لدينا  قتلي .. ولدينا 50 مصاب بخرطوش في أعينهم جعلهم يفقدوها للأبد ..
وتجد وزيرالداخلية وبعض نواب الشعب يشهدون بعدم استخدام الخرطوش بتاتاً ..
ماهو المنطق ؟؟؟
المنطق يقول أن لجان تقصي الحقائق تبرز حقائق بأدلة رسمية يؤخذ بها في التحقيقات .. كم لجنة مرت علينا بلا قرار واحد او متهم واحد ؟؟
ما هو المنطق ؟؟؟
المنطق ان هذه الثورة قامت ضد امتهان الانسان المصري .. فكيف نسمح باصطيادنا  ببنادق الرش في الطرقات ؟؟
ماهو المنطق ؟؟؟
المنطق إن هذه الثورة بذلت الكثير من الدماء ..
فتُري هل تتراجع الآن ؟؟؟؟؟



7 تعليقات:

خوخة بنت فواكة said...

مافائدة السؤال…؟؟
إذا قُتلت الأنسانية،،
وأنعدمت الرحمة،،
وأنقلبت المفاهيم،،
وتغير الأنسان،،
ولم يعد إنسان،،
فما قيمة علامة الأستفهام…؟؟؟؟
كن بخير دائماً

maviemahmoud said...

لا لن تتراجع الثورة وسنكملها حتى اخر يوم فى عمرنا....حتى ولو كانت من غير منطق...وهذا هو ما لن ولم يفهمونه حتى الان

نيران said...

لا مزاج اليوم لي للبكاء صراحة صديقي معتز،
فقبل بداية هذه الثورة بفترة ليست بالقليلة ونحن نبكي
نبكي قتلانا وشهداءنا نتيجة اهمال ومرض و جوع وفقر وقهر
نبكي احلاماً هي ابسط حقوقنا،
فأصبحنا نحلم بالعيش الكريم
أصبحنا نحلم بالكفاف
أصبحنا نحلم بتحقيق احلامنا
أصبح أسمى أمانينا الكرامة
نبكي العجز عن مناصرة المظلومين خوفا من البطش
نبكي العجز عن الصراخ في وجه كل من يسرق وطننا ويغتصبه كل يوم على مرأى ومسمع ومباركة العالم
و يضحك الكبار
ويدوسون بكل همجية على كرامتنا واحزاننا
ثم
اتت الثورة
فأحيت فينا أحلاماً ماتت
اعطتنا جرعة من حياة
اعطتنا جرعة من كرامة
فعدنا نستشعر اننا بشر من جديد
فقدم أناس اطهار دماءهم في سبيل الله
وفي سبيل رفع الظلم
وفي سبيل الكرامة
قرابين للحرية
ثم،
عاد الكبار من جديد
ليدوسو على الدماء في الشوارع
ويستبيحو المزيد
ويتلذذو بالمزيد من الدموع

لا يفهم هؤلاء الناس ابداً معنى الكرامة
فأصبحو يبحثون عن مآرب أخرى
الديموقراطية، وهم لا يعون اصلا معناها
الحرية، و هم لا يعرفون طعمها
و لكل منهم حاجة في نفسه
ونسو الوطن
ونسو الدماء
ونسوا الدموع
فمن المنطق ان نسب هؤلاء جميعاً بانهم عبيد لا يحق لهم ان يحكمو احرار
فمن المنطق ان نسد اذاننا عن حديثهم العاهر
ان نغمض اعيننا عن الفرحة تتراقص في عيونهم انهم جلسو على كراسي المجلس
كيف لهم ان يفرحو و في كل بيت في وطني سرادق عزاء
و في كل بيت في وطني حزن
و في كل بيت في وطني ألم
كيف لهم ان يهنأو بنوم او مأكل أو مشرب
كيف لهم أن يأمنوا ان يعيشو في وطن بلا كرامة

من المنطق ان نقول
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من لم يرحم اماً فقدت ابنها
او زوجة فقدت سندها
او ابن فقد اباه
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يتاجر بآلامنا
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من كان كرسي المجلس هدفه وغاية احلامه
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من تركنا نتألم وجلس يتشاور، ايقتلوننا موتاً أم قهراً..
حسبنا الله ونعم الوكيل

maviemahmoud said...

فعلا حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل ظالم
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن لم يرحمنا
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن لم يحس بالامنا واوجاعنا
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن سعى للمناصب على دماء شهداءنا
اتمنى من الله ان يذوقوا من نفس الكاس
اثق فى قدرة الله انه لن يخذلنا ابدا
اثق ان الله سيرسل جنوده لمحاربتهم لرفع الظلم والقهر عناوسنرى اية من ايات الله

اللهم انا نجعلك فى نحورهم ونجنا يارب من شرورهم

خمسة فضفضة said...

اولا مش جميعنا ولا حاجه كان يأمل خير في برلمان الهنا وشوف كم الناس اللي قاطعت الانتخابات،لان بالمنطق الحاجه اللي تتقطف قبل اوانها بتطلع ماسخه ومالهاش طعم لا تسمن ولا تغني من جوع،


:2 تطهير الداخليه مافيش اي اليات وهما سايبين لها تطهير نفسها باي منطق يعني هايطهر القتله والسفاحين نفسهم عادي كده السفاخ هايطلع يقول ايوه انا سفاح ارفدوني وحاكموني !!!؟؟؟
اصلا البرلمان ده مايتعداش عندي اكتر من حلقات كوميديه للترفيه ،وكل اللي النواب بيعملوه انهم بيدخلوا يقولوا كلمتين يريحوا بيهم الشعب انما فعل مافيش بالظبط زي برامج التوك شو،
ومعمله الجلسات علي الهوا عشان ربات البيوت وحزب الكنبه ،دا انا كل يوم ارجع الاقي حماتي اللي ماكنتشت بتقلب عن القنوات الدينيه قاعده متنحه قدامه ومبسوطه اوي وتقولي بيقولوا كلاااام جامد اويبعد ماكنت خلاص بدأت اقنعها بالحقيقه اللي احنا فيها رجعت اسوأ من الاول وهو ده اللي النظام عاوزه


وزي ماكلنا عارفين وبناء علي الاعلان الدستوري البرلمان مالوش اي صلاحيات حقيقيه الا فيما ندر ويكفي انه مايقدرش ينزع الثقه من الحكومه ويكفي انه ماشي علي لائحه نظام ثورنا عليه والشعب قال قال كلمته "الشعب يريد اسقاط النظام" يبقي باي منطق يمشوا علي لايحة نظام الشعب فاكر انه اسقطه وازاي كل كلمة يقولوها لازم يبصوا في ليحته من المنطق انهم اول حاجه يعملوها هي اسقاط لايحة النظام السابق ، ثم انهم لو عاوزين ياخدوا خطوات جاده فعلا يبدأوا من الجذور يدوروا علي البلاوي اللي فكل القنوانين يبدأوا بقوانين القضاء والنيابه العامه ويطهروا اهم مؤسستين في الدوله من المفسدين اللي فيها واللي بيهم كل حاجه فسدت انما زي ما كلنا عارفين البرلمان ده جاي بصفقه بين الاخوان والعسكر وكل مهمته هي تبيض وجه نظام سقط راسهم وبيحاول يرجع تاني ويثبت اقدامه وينتج نفسه في صوره ابشع من الاول وهما عارفين كده كويس وبيساعدوه علي ده مش عارفه الصراحه باي منطق

مشوار طويل said...

اعتقد ان ما هو سائد هو منطق (المصلحة) الشخصية البرلمان الآن استغل نوابه الثورة للوصول لما هم فيه فما الداعي لمناصرة الثورة اذا كانوا قد انتهوا منها

تملقوا بعد الثورة الشعب استعدادا للوصول للبرلمان بعد ان اخرجتهم الثورة و زينت صورهم ...ذهبوا الى الشعب حيث الاحتياجات اليومية من انابيب بوتاجاز و رغيف عيش بدون طوابير تتساقط بها الناس

و انتخبهم الشعب و هم الان اختاروا ان ينحازوا لمطالبي انابيب البوتاجاز و رغيف العيش بغض النظر عن من هو الحاكم لان الاحتياجات اليومية ثابتة سواء قبل مبارك او اثنائه او بعده

لكن من قتلوا في مذبحة بورسعيد لا هم كانوا يثورون و لا كانوا في طوابير البوتاجاز ....فلماذا تعمد اهمال قضيتهم و تصويرها كأنها احدى جرائم الداخلية و ينتهي الامر بتوقيع اكثر من 100 نائب على اقتراح اتهام بتقصير سفاح الداخلية

و تنتهي اللجنة باتهامه و هيكلة الداخلية ...هذه اصلا مطالب الثورة ...لا جديد فيما انتهت اليه اللجنة

قاطعت الانتخابات بمراحلها و تقسيماتها و هذا لم اندم عليه مثلما ندمت على تشجيعي للتصويت بنعم في مهزلة الاعلان الدستوري و غزوة الصناديق

حتى الان لم يتخذ البرلمان قرارا واحد صائبا سواء بخصوص مذبحة بورسعيد او حتى قضية انبوب البوتاجاز

خمسة فضفضة said...

هاكتبلك التعليق تاني وامري الي الله

كنت باقولك ان البرلمان ده اصلا كله لا يعتمد لا اي منطق
وان مش كل الناس كانت تأمل فيه خير واللي يدل علي كده نسبة الناس اللي قاطعة مع الوضع في الحسبان ان عدد كبير من المشاركين شاركوا بدافع الخوف من الغرامة
وازاي اصلا يكون فيه خير وهو زي الفاكهه المقطوفه قبل اوانها طعمها ماسخ وماتتكلش ولا تسمن ولا تغني من جوع
اي منطق يقول انهم يستمروا علي لايحة وقانون نظام ثورنا عليه مش برضو من المنطق ان اول جلسه تتاخد فيا قرارات بتعديل اللايحه بما يناسب"مصر الثورة" زي مابيقولوا

اي منطق يقول ان بالرغم من تولي البرلمان امور التشريع يصدر المجلس العسكري 3 قوانين بشكل استباقي لانعقاد المجلس
اي منطق يقول انهم بدل ما يتخذوا قرارات حاسمه ويفعلوا عقوبات رادعه يكنوا لجان تنبثق منها لجان ودوخيني يا لمونه
اي منطق انهم يطلبوا من وزاره السفاحين انها تعيد هيكلة وتطهير نفسها اصله بالمنطق المجرم هايطلع يقول انا مجرم
اي منطق يقول انه لما نائب غير اخواني يقول ان الخنازير بيضربوا خرطوش يتهمومه انه فاسق وتاني يوم لجنة تقصي الحقائق ينضرب عليها غاز ويجيبوا خرطوش
اي منطق اللي يخلين احط امل في مجلس بناء علي الاعلان الدستوري منزوع الدسم

اي منطق يخليني اثق ان اللي سابوا الثوره في الميدان وراحوا يتفاوضوا في السر ويقسموا التورته علي دماء المصابين وجثث الشهداء هايجيبولهم حقهم ؟؟


ده كده مختصر علي مافتكر من التعليق الفقود :)))

Post a Comment